الدرس

    نسعى من هذا الدرس الى مسح المعارف والاسهامات التي انجزت ما قبل القرن الواجد والعشرين من طرف مجموعة من المدارس الاقتصادية.

 مخطط الدرس
    مقدمة
  الفصل الأول : المدارس ما قبل الكلاسيكية

             المدرسة التجارية

             المدرسة الطبيعية

  الفصل الثاني : المدرسة الكلاسيكية
  الفصل الثالث : المدارس ما بعد الكلاسيكية
 
المراجع


 
الأستاذ المحاضر
     د. زين الدين بروش
   استاذ محاضر
كلية العلوم الاقاصادية
جامعة فرحات عباس سطيف الجزائر
zberrouche@gmail.com




مقدمة عامة

إن لكلمة اقتصاد ثلاثة معان: فيمكن أن تعني واقع أي مجموع الأنشطة المادية مثل صناعة، زراعة، مبادلات... مثال: الاقتصاد الجزائري ؛ نفهم من هذه العبارة مجموع المنشآت والأنشطة القائمة حولها. كما يمكن أن تعني سلوك والمتمثل في فعل "اقتصد" أي تصرف بعقلانية أو رشادة. أما المعنى الثالث فنقصد به على عكس الواقع فكر أو علم أي كل الجهود التي بذلت وتراكمت من أجل فهم الواقع الاقتصادي. تجدر الإشارة إلى الترابط والتداخل الموجود بين المفاهيم الثلاثة إذ لا وجود للفكر بدون واقع (فالواقع يكون موضوع اهتمام الفكر فهو بالتالي مجال دراسته)، كما يتأثر الواقع بالفكر (هدفه تكييف الواقع وما يخدم مصالح الإنسان) فيلاحظ توصل الإنسان إلى استخدام المعرفة العلمية بكثافة من أجل تحسين ظروف معيشته، كما يساعد الفكر على ترشيد السلوك، هذا الأخير يؤثر بدوره على الواقع.

تعود بدايات التفكير في الظواهر الاقتصادية إلى مراحل قديمة من تاريخ الإنسانية. عرفت الحضارة اليونانية أولى الأفكار الاقتصادية حول واقع اقتصادي بسيط. حيث تم استحداث كلمة اقتصاد oikonomia

والتي كانت تعني فن أو علم تدبير شؤون المنزل.

كما عرفت الحضارة الإسلامية فكر اقتصادي.

سوف نركز فقط على المدارس التي سبقت الفكر الكلاسيكي والذي تمخض منه علم الاقتصاد كما سنركز على المدارس التي تلت المدرسة الكلاسيكية. واضح أننا لا ندعي الإلمام بكل ما راكمته هذه المدارس من أفكار ومعارف بل سوف نركز على أهمها

   haut   
 ارجع لمخطط الدرس



 المدرسة التجارية أو المركنتيلية أو النقدية 

     ظهرت هذه المدرسة في نهايات النظام الاقتصادي الإقطاعي خاصة في إنجلترا، إسبانيا وفرنسا ويعتقد هذا المذهب أن أساس ثروة المجتمع تكمن في قدرته على الحصول على أكبر كمية ممكنة من المعادن الثمينة (الذهب والفضة) وكان يحث السلطات بالتدخل من أجل تحقيق هذ الهدف.
     ومن الوسائل التي تفضلها هذه المدرسة  التجارة وخاصة  الدولية منها فكانت تدعو لتعظيم الصادرات وتقليل الواردات حتى يكون رصيد ميزان المدفوعات دائما موجب.
     وقد ساد الاعتقاد آنذاك أن الثروة موجودة في الخارج ولابد من جلبها إلى البلاد، وهو الشيء الذي يبرر تسمية المركنتيلية بالوطنية الضيقة.
وكان من نتائج ذلك المفهوم الحث على تقليص الاستهلاك وزيادة الادخار حتى أن ارتفاع الأسعار لم يعتبر ظاهرة سلبية كون هذا الارتفاع يؤدي إلى تشجيع المنتجين على زيادة الإنتاج ودفع العمال إلى تكثيف العمل.

من أشهر ممثلي هذا الاتجاه:
•    Thomas Mun (1571-1641)
•    Colbert (1619 -1683)
لا يعتبر منظرا بل رجل ميدان، كان وزيرا لعدة اختصاصات ومعروفا بالإجراءات التي تسهل مهمة جمع الذهب والفضة عن طريق الصناعة والتصدير والمعروفة باسم "الكولبرتية"
•    J.B. Josuah Child (إنجليزي) (1630 - 1699).
•    Jean Bodin (1530-1596).
لابد من الإشارة إلى أن المركنتيلية ظهرت بأوجه مختلفة في كل من:
-    إسبانيا وطغت عليها الصبغة المعدنية من خلال استعمالها للاكتشافات الجغرافية وما انجر عنها من تدفقات للمعادن الثمينة؛
-    إنجلترا وتسمى المركنتيلية التجارية بسبب التوجه الإنجليزي نحو استغلال الأسطول البحري المتاح في ممارسة التجارة الخارجية؛
-    فرنسا وتسمى بالمركنتيلتة الصناعية لأنها فضلت استغلال قدراتها الصناعية كوسيلة للتصدير ودعم رصيد ميزان مدفوعاتها.  
تزامن الفكر المركنتيلي مع مرحلة مهمة من مراحل النظام الرأسمالي وهي مرحلة تراكم رؤوس الأموال عن طريق التجارة والربا  بصفة خاصة وهي مرحلة ضرورية لقيام النظام الرأسمالي، (التراكم البدائي لرأس المال).


                                                                                                          اختبر  معلوماتك

                              ؟ سؤال للتفكير     يقال ان الفكر التجاري قضى على ممارسة التجارة الدولية، ما رايك ؟ 

haut

        ارجع لمخطط الدرس               Ligne

المدرسة الطبيعية أو الفيزيوقراطية

       انحصر نطاق المدرسة الطبيعية في فرنسا ومن أبرز ممثليها كيني وبدرجة أقل تيرقو .
كان في ذلك الوقت النشاط الإنتاجي الأساسي في فرنسا هو الزراعة مع وجود صناعة في شكلها الحرفي.
     يُعترف للمدرسة الطبيعية بإسهامها الكبير في تأسيس الاقتصاد السياسي كعلم.
من ناحية الفكر ساد في هذه المرحلة في فرنسا عن طريق: مونتيسكيو و روسو   الفكر القائم على كون المجتمع تحكمه قوانين طبيعية وإن الإنسان لا بد أن يخضع في تصرفاته لها ولا يحاول المساس بها  وبالخصوص في نشاطه الاقتصادي لذلك تُعتبر المدرسة الطبيعية هي أول مدرسة حثت على عدم تدخل السلطة في الشؤون الاقتصادية قبل المدرسة الكلاسيكية وعلى عكس المركنتيلية.
    حيث أن المثل "دعه يعمل دعه يمر" يرجع لأحد اقتصاديي هذه المدرسة .
    حسب الفكر الفيزيوقراطي، فإن أساس الثروة الاجتماعية هو الزراعة لأنها المجال الوحيد الذي يتم فيه خلق المنتجات أما الصناعة فهي تقوم بعملية تحويل شكل هذه المنتجات فقط.
تقسم هذه المدرسة المجتمع إلى ثلاث طبقات هي طبقة المزارعين وتعد الطبقة المنتجة،  طبقة الصناعيين وتعد الطبقة العقيمة وطبقة ملاك الأراضي وإن وجود هذه الطبقات ما هو إلا  نظام طبيعي.
على عكس المركنتيليين تركز المدرسة الطبيعية نظرياتها على التدفقات الحقيقية أما النقود فتعتبرها وسيلة لتسهيل تبادل السلع بين مختلف الطبقات أما كثروة، فتعتبرها ثروة رمزية،  أما الثروة الحقيقية فلابد أن تكون صالحة لإشباع الحاجات،  إضافة لذلك لا تكون الثروة حقيقية إلا إذا أمكن التصرف فيها أي استهلاكها دون المساس بقدرة البلد على خلق مثلها أو أكثر منها، لذلك يقيسون الثروة بالناتج الصافي  وهي القيمة الفائضة (= قيمة المنتوج – قيمة الاستهلاكات الوسيطة) والتي يمكن استهلاكها مع بقاء القدرة الإنتاجية للبلد على حالها،
 تعتبر المدرسة الطبيعية أن الناتج الصافي لا يمكن الحصول عليه إلا في الزراعة إذ يرون السبب في ذلك أن في هذا القطاع (الزراعة) يتم تعاون لقوى الطبيعة مع قوى الإنسان، وهو الشيء المفقود في القطاعات الأخرى (الصناعة مثلا).
لعل أكبر إسهامات المدرسة الطبيعية تتجلى في الجداول الاقتصادية  لكيني أو دورة الثروة   والذي قدم الأسس الأولى في نظرية الإنتاج والتوزيع في شكل مخطط  من جهة وأكد من جهة أخرى ضرورة الاستهلاك إلى جانب الإنتاج على عكس المدرسة المركنتيلية التي اعتبرت الاستهلاك "شرًا لابد منه".
إن الإنجازات الكبيرة التي جاءت بها المدرسة الكلاسيكية مباشرة بعد ذلك قللت من جدوى النتائج الفكرية للمدرسة الطبيعية التي أظهرت تفوق نظري كبير بالمقارنة مع المدرسة التجارية، مثل مفهوم الدورة الاقتصادية الذي قارنه بعض الاقتصاديون بأهم الاختراعات التي عرفها تاريخ الإنسانية.



                                                                                                          اختبر  معلوماتك

                              ؟ سؤال للتفكير     ما هو في رأيك اهم اسهام تميزت به المدرسة الطبيعية ؟ 

haut                         

      الصفحة الرئيسية              بداية الصفحة                                       suivant    التالي Ligne



قائمة المراجع

  بصدد الانجاز .........

الرقم العنوان المؤلف

تاريخ الفكر الاقتصادي
عارف دليلة

Les grands courants de la pensée écoomique
Alain Samuelson

Histoire de la ensée économique
Henri Denis


الصفحة الرئيسية              بداية الصفحة                                           التالي suivant